02 Ekim 2023 Pazartesi

Sosyal Medya

Son Eklenenler

مكائد أبالسة الطعام - Şeytan Ye Diyor

Kemâl Özer'in 'Şeytan Ye Diyor' isimli eserinin Arapçası Beyrut'ta okuyucu ile buluştu.
30 Mart 2023 16:08
Şeytan Ye Diyor'un (مكائد أبالسة الطعام) Arapça baskısı çıktı.

Kemâl Özer'in 'Şeytan Ye Diyor! İnsan Ne Yemeli Ne Yememmeli?' adlı eseri Arapça'ya tercüme edildi.

TEDA tercüme desteği ile Arapça'ya kazandırılan eser

مكائد أبالسة الطعام ismi ile Arab Scientific Publishers (www.asp.com.lb) yayınevi tarafından Lübnan / Beyrut'ta basıldı. 2015 Eylül'ünde satış arz edildi.

Eserin Arapça temini ve geniş bilgi için tıklayınız!
مبيعات
Sales: Neelwafurat
Jamalon
Maktabercom
ASP
Arabistan Amazon
تقييم
وسائل الاعلام الاجتماعية
مكائد أبالسة الطعام
تأليف: كمال أوزار 
تاريخ النشر: 9/10/2015
ترجمة,تحقيق:  ليلى سلامة - مركز التعريب والبرمجة
المقاس: 24×17
عدد الصفحات: 611 
النوع: ورقي غلاف عادي
السعر: 25$ 
9786140114555:ردمك:

في عصر تلاشت فيه القيم، وانتشر فيه الفساد، وغابت فيه الضّمائر، وتجاهل فيه الكثيرون تعاليم الدين وانتهكوا المحرمات... صار من الضروري تسليط الضوء على بعض الأمور، والتفكير فيها ملياً، ولعلّ الأطعمة التي نتناولها من أبرز تلك الأمور التي تستحق تسليط الضوء عليها. فمع انتشار الأطعمة المعدلة جينياً في وقتنا الحاضر، وتأثيراتها السلبية في صحة الأفراد صدق قول أبي هريرة عن الرسول : "يأتي على الناس زمان لايبالي المرء ما أخذ منه؛ أمن حلال أم من حرام"، وبات التصدي للأطعمة المعدلة جينياً - هذا الوحش الذي يهدد الجنس البشري، ويتغذى على لحوم البشر ودمائهم وأدمغتهم وعظامهم، ويسبب لهم الأمراض المستعصية – أمراً محتماً لا ينتظر تأجيلاً. فبسبب بُعد الناس عن تعاليم الدين، وتجاهلهم المحرمات صاروا عرضة للأخطار، ولم يدركوا قيمة الهبة التي منحهم الله إياها وجعلها أمانة في أعناقهم. فالدين الإسلامي نهانا عن تناول بعض الأطعمة والأشربة لما في ذلك من فائدة لنا. غير أننا صممنا آذاننا، وأغمضنا أعيننا، وانجرفنا مع التيار الذي أخذ يدفعنا شيئاً فشيئاً نحو أغوار سحيقة بات من الصعب علينا الخروج منها: إلا إذا امتلكنا قوة الإيمان، وإرادة لا تعرف الاستسلام. لذا، يجب علينا الآن أن نرجع إلى تعاليم الدين، ونفتح عيوننا على اتساعها لنميّز بين الحلال والحرام، ونتقيد بالضوابط التي وضعها الله تعالى خدمة لنا وحرصاً منه على حياتنا. وصار من الضروري أن نتصدى بعزيمة لا تعرف الكلل لكل ما قد يؤذي صحتنا من أطعمة وأشربة باتت منتشرة على نطاق واسع. هذا ما يحاول كتاب "مكائد أبالسة الطعام" أن يقوله للقارئ بكشفه عن الأسرار العميقة للغذاء الصحي الذي سخّرته لنا الطبيعة، والفرق بينه وبين الطعام المعدَّل الذي لا يبتغي أبالسته سوى الربح ولا شيء غيره. يقدم الكتاب العديد من الحقائق العلمية والدينية التي لا تقبل الشك عن الطعام بجميع أنواعه، وبعد الانتهاء من هذا الكتاب ستخرج منه معافىً، صحياً وعقلياً وإيمانياً، ولكن بشرط قراءته بتأنٍ واتباع تعاليمه.
Yorum Yap
Diğer İçerikler